JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

-->
الصفحة الرئيسية

الثامن والعشرين



بقلم الكاتب السوري أ. هادي حاج قاسم – صحيفة إنسان

 

إنه اليوم الثامن والعشرين من كانون الثاني يناير لعام ألفان وواحد وعشرون... لقد أنهيت عامي الرابع والعشرين وبدأت في اليوم الأول في الخامس والعشرين من العمر... أردت أن أكتب في دقائق بعض اللحظات والخواطر والنصائح للذكرى

تعلمت في هذا العام الكثير..... وأهمها رضى أبي وأمي ....

قرأت ٢٢ كتابا هذه السنة ...... وتعلمت مصطلحات جديدة في حياتي  ، درست تخصص جديد..... طورت نفسي في مجال الكتابة .......،علمتني الحياة العديد من الدروس في هذه المدرسة وجميعها دفعت ثمنه ...أموالاً ومواقفاً وأياماً شديدة مرت علي .... عشت أدق التفاصيل بحلوها ومرها....والأهم من ذلك تعلمت أنه من تعلق بغير الله ضاع.... وأنه من إكتفى بالله  ذاق لذة النجاح.....

تعلمت الصبر.... تعلمت ان كسب القلوب أفضل من كسب المواقف ... تعلمت أنه لطالما  الحياة فانية وأنها ممر فليس من الضروري أن تخرج من الحياة وأنت ممسك  لكل شيء ؟

تعلمت أننا بكل الأحوال خاسرين خسرنا  أعمارنا وأصدقاءنا وبلادنا وأشياء أخرى... تعلمت أنه في حال  الإنسحاب انسحب بأقل الخسائر....

لقد ازدادت دائرة معارفي الضيقة ، ازداد عدد الأصدقاء التي جمعتني بهم المواقف ... تعلمت العديد من الأمور التي حدثت معي منها الجميل ومنها السيء....

فقدت العديد من الأصحاب والأحباب أسأل الله أن يجمعني معهم في الآخرة...

ازداد نضجي وازداد فهمي للحياة ...تعلمت الكثير من الدورس  ولايكفي كتاب كامل عن احتواء ماجرى معي هذا العام

حدثت معي الكثير من الأشياء وكان لطف الله ينجيني .... لقد ودعت عام واستقبلت عام  آخر أسأل الله أن لايمتحن قلبي بما أحب ، أسأل الله ان يكون مليئا بطاعة الرحمن

شكراً لعائلتي  لأمي وأبي وأخوتي ... شكرا لأصدقائي ... شكراً لمن يلتمس لي الأعذار قبل أن أعتذر.... اعذروني على الأطالة ....أردت تلخيص ماحدث ببضعة أسطر...

الاسمبريد إلكترونيرسالة