JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

-->
الصفحة الرئيسية

امرأة عصامية ..




بقلم الكاتبة اليمنية أ. ليلى محمد - صحيفة إنسان

 

- ما بك؟.

- لا شيء

- لا أحد يكذب خوفاً علينا كما تفعلين أنتِ يا ليلى..

- بنت العين تسكنني .. أتعرفها ؟.

- كيف تبكي امرأة عصامية مثلك ؟.

تبكي كثيراً ولكنها لاتبكي حقيقة إلا مرة واحدة أخيرة، حين تفشل  في أن تحمل رأسها في قلبها بكل هذا الكم المتصدع ، تبكي كمن تحاول أن تمتص أحزان الجميع دفعة واحدة ..

مرة واحدة مُسرِفة تبكي و لا أحد فيها تستند على عقله لتهدأ ،

امرأة أقوى مسكناتها لحنٌ قديم تختبيء خلفه كي لا يراها المارة ، تتشرب الدمعة محاولة أن لا تنطفيء من الخارج ، لكنها لا تعلم أن قناديلها من الداخل كالشمعة تذوب مع كل دمعة دون أن تعلم ….

لا تُحارب أحد ولا تكره شيء ، تتقبل الأشياء كما هيّ..

كانت ترى البكاء تبغ  تتناوله هكذا دون أن تعرف لماذا ولِما ؟.  غير أنها سمعت عن البكاء وأحبت أن تُجربه بعد أن شربت الحُزن على طاولة الأصدقاء  المنسكبة من كؤوس أيامهم   ..

لم يعد البكاء غريباً الآن بالنسبة لها  … لكنها لا تعلم كيف تُفارقه ؟.

الاسمبريد إلكترونيرسالة