JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

-->
الصفحة الرئيسية

أحببتك



بقلم الكاتبة العراقية أ. سكينة سليم الطائي - صحيفة إنسان


 .... أحببتك وانا أعي أنك لست لي..

لكنني خدعت نفسي بأمال وأوهام

ماذا عساي ان افعل

فأنت حبي الاول بل حياتي الأولى

....

سابقاً كنت على " قيد الموت لا الحياه "..!

حبك كان هو أماني لقد تشبثت بك

بكل مالدي من قوه..

لكن ظروفي كانت أقوى من تشبثي

ولم تكن للحياه رغبه بأن تكون لي

و ملكي...

كنت انت الأمان والسلام لقلبٌ قد هُدم من شده انكساراته وخيباته وقسوه الايام عليه

أياليتني أحضى بحياه  أخرى 

وتكون الضروف لصالحي

لأختارك لتكون خليلاً

لقلبي الذي أحببته

نعم ياسيدي

اعترف لك اني كنتُ بارده المشاعر معك لكن اقسم لك هذه ليست احاسيسي

فنيران الحب داخلي كادت ان تلتهم قلبي من شدتها..

لم أكن استطيع البوح لك

بذلك الغرام

خوفاً مني عليك لكي لا يلامس الحزن و الاذى عينيك

فأخترت ان أخبر العالم

بحبي إليك...

نعم لقد  أحببتك حتى الموت

يارجل. 

الاسمبريد إلكترونيرسالة