JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

-->
الصفحة الرئيسية

رأيتها في المنام



 

بقلم النعيمي فاطمة الزهراء حمر العين – الجزائر – صحيفة إنسان

 

رأيتها في المنام

مكبلة بالآلام

حقوق قوم عند قوم أحلام

 فراسلتها أن يا صديقة الزمان لا الزمن

وبينهما اختلاف كما الأعوام

هي أيام وتنقضي

بالحسن فقط تلفظي

ونحو الحق امضي

وطننا مريض الإحساس

قوانينه تحبس الأنفاس

ويزعمون اننا خير أمة اُخرجت للناس

لولا ايفيان  لمازلنا مستدمرين

لا اقلل من شأن النصف والمليون

لكنكم حريتنا الفكرية اليوم تزعمون

على كرسي اوتوماتيكي سنعود بعد العشرين

وانتفاضة أخرى...

ثم انتخابات ويعاد زرع بذرة من نفس الشجرة

 التي أبينا اُكلها وسقياها

تقولون حرية تعبير...

ورأينا بالكاد تقبلوه

صَيّرتم الشعب بصرامتكم حكم النار والحديد

وهذا ليس عليكم بجديد

تمسحون العقول وتزرعون ثقافة اليهود

حاربنا بالأمس فرنسا واليوم إياكم والتهويد

نحن في انتفاضة التعريب

حيث نعود من دمشق للرباط وطنا واحدا

من دمشق نحفظ القرآن الكريم

واليمن نمر بتجارة...ومكة نؤذن فيها ونغدو اليها رجالا

ثم القدس نصلي الركعتين

وقناة السويس نحميها ونفتح المعابر

ثم السودان نمر به بعده الخضراء تونس

ثم ليبيا تنفض وشاح الشؤم فلا شؤم

ولكن تبقى أيديكم ملطخة بدماء قلوبنا فتبت

وحضارة قلبي والطفل المسجون في صدري

سيعاديكم...يقاضيكم ....يتمتموه على يدكم...

سئمنا من تشتتنا وغريق الأمس اليوم يُنسى

على شاطئ ما تركت كلامي

قد أموت أنا...لكن يحيى كلامي

قد أموت وغيري يواصل تشييد أحلامي

سئمنا سيناريوهاتكم

سئمنا الكذب

سئمنا تطفلكم...نحن جمهورية إسلامية مستقلة

قد مضى وقت الوراثة والاستبداد

كفاكم امساكا بالكرسي والعناد

غيركم له خير عتاد

نريد أن نبني أمتنا أن لا نستتر وراء الكراسي

قد تحسبون كلامي هذا قاسي

لكن قد بلغ السيل الزبى ..بلغنا المآسي

أصدقائي جربوا أن تكسروا الأبواب فالناس يجهلونكم.

خمسة آلاف سنة ونحن في السرداب

ألا يكفينا؟ مللنا القيل والقال

كم مرة مات الياسمين

تطلبون زراعته.. ولا تسقوه

حتى الياسمين سئم منا

ومللنا السقي والساقي

ستلتف الساق بالساق

وإلى درب النصر المساق


الاسمبريد إلكترونيرسالة